Jeudi 2 décembre 4 02 /12 /Déc 11:05

عظيما يحفظ الدم المقدس ويحقق لنا فضاء رحبا من المتفقات من خلله نبلغ الفضاء المدرسي الخاص والضيق دون
خوف، وحتما سنصل إلى اعتماد عملة إسلمية موحدة ولكن بعد صبر وحكمة.
ب- الدعوة الثانية: ندعو إلى تجنيب الفضاءات العربية السلمية الجديدة في الغرب حمى التمدرس والتمذهب والتعصب
إن هذا الفضاء الجغرافي المبعثر والجديد والذي يحتل قلب "دار الكفر" هو من حق البنك المركزي لعقل المة فقط.
ينشط في هذا الفضاء المسلم دون إضافات ل يقدم فيه إل السلم سواء كان الداعية شيعيا أو سنيا فتمدرسه يلزمه فقط
ولقد استمعت لحد أساتذة علم اللهوت النكليزي[ 15 ] يدعو الدعاة المسلمين إلى تجنيب المسلمين الغربيين الجدد
اختلفاتهم المدرسية كي يسهم ذلك في خلق الجيل السلمي المحض الذي حرمنا منه ونحن الن نصبو إليه. أليس
در لهم قيم ديننا قيم الوحدة واليمان العميق والرحمة عوض أن نصدر لهم الفرقة والختلف. هل  الجدر بنا أن نص
انتصرت عندما أدخلت لمدرستي أنقليزي أو فرنسي أم أن النتصار يكون أعظم عندما أقدم للمة مسلما جديدا يحب المة
بمجموعها دون تفرقة. مسلم مستعد للموت دفاعا عن مكة والمدينة والقدس والنجف وإسلم أباد والدار البيضاء على حد
سواء.
المدارس بين اتجاهين:
يوحي سياق الدراسة بأن البنك السلمي لعقل المة أنشئ من أجل رأب الصدع بين المدارس المختلفة عقائديا أي ما
يعبر عنه حديثا باسم الحزاب ولكني أؤكد أن الخلف بين المدارس الفقهية كبير جدا، وعلى هذا فالدعوة للتفاهم تشمل
الجميع وبدون استثناء.
الحق أن الخلف بين المدارس العقائدية نستطيع تجاوزه بشيئين مهمين الول هو البتعاد عن المنطق التكفيري الذي
يخرج الخر من المة لمجرد أن له رأي عقائدي أو دليل مخالف لما عندي. نحن ندعو إلى تضييق دائرة التكفير وقد
كتب في هذا الكثير( ونحن نشير إلى فصل التكفير في الرؤيا الفكرية والمنهج الصولي لحركة التجاه السلمي في •
تونس ) فذاك يشفي ويكفي وأما النقطة الثانية وهي العتقاد بأن لكل منا الحق في التأويل. ول لحتكار هذا الحق أو
العتقاد بأنه حلل علينا حرام على غيرنا وعلى هذا يرجى الرجوع إلى العديد من الكتب التي تناولت موضوع التأويل
بإطناب.
أما في ما يخص المذاهب الفقهية فإننا نجمل الخلف فيما يلي.
أسباب الخلفات الفقهية:
تعود أسباب الخلف بين المذاهب الفقهية إلى عدة نقاط سنبينها لحقا إذ لو روعيت لما كان المتعصبون وصلوا إلى ما
وصلوا إليه من فرقة وخلف حتى أصبح الشافعي ل يصلي وراء الحنفي ويستفتي الحنفي في زواجه من شافعية.
.[ أهم هذه السباب على ما أورده ابن تيمية[ 16
ربما ل يبلغ الحديث الفقيه المجتهد لقد كان أبو بكر ل يعلم السنة في ميراث الجدة حتى أخبره من يرويها وكما يقول
الدكتور الغزالي[ 17 ] من لم يبلغه حديث ما ربما اعتمد ظاهر آية أو حديث آخر أو على قاعدة عامة أو لجأ إلى القياس ...
قد يبلغ الحديث الفقيه ولكنه يرفض سنده لعلل قادحة فيه وربما بلغ غيره بسند أجود فيأخذ به والخلف بين العلماء في
تقويم الرجال وبالتالي قبول المتون أمر شائع.
من الفقهاء من يشترط في قبول خبر الواحد شروطا ل يوافقه غيره عليها.
اعتقاد ضعف الحديث لفكرة خاصة
أن يكون الحديث قد بلغه وثبت عنده ولكنه نسيه
اعتقاد الفقيه أن ل دللة في الحديث على ما يراد
قد تتساوى الدللت المختلفة في إفادة معان كثيرة ويصعب ترجيح وجهة على أخرى
قد يكون الفقيه – مع جودة حفظه واستنتاجه – قد اخطأ في تقرير المقدمات التي انتهت بالنتيجة التي رآها
من الفقهاء من يرد الحديث الصحيح إذا خالف القياس الكلي ومنهم من يرده إذا كان عمل أهل المدينة المنورة على خلفه
فإن عملهم أدل على السنة من خبر الواحد.
حاجتنا إلى العملة الموحدة:
قد بينا سابقا أن العملة الموحدة ضرورة حضارية والعملة المحلية ضرورة واقعية ولكل دوره ومجاله وفضاؤه.
إن تنوع العملة داخل المة الواحدة لدليل جازم على التحرر والتفتح وإعطاء العقل مكانة تليق به.
إن العملة الواحدة كالوصفة الواحدة التي قد تشفي زيدا وتقتل عمرا في نفس الوقت .
دسية الولى والخيرة للعملة المركزية التي يتفق عليها الجميع دون • الضامن الوحيد لتعدد العملة هو فهم الفراد أن الق
نزاع . فل يحل لنا بأي وجه من الوجوه أن نحارب باقي المدارس لرفضها مثل التعامل بعملتنا المحلية أو أن نسخر
منها أو نجهلها والداء كل الداء أن نسارع إلى إشهار سيف التكفير في وجوه إخوتنا.
كت عن وعي وإدراك ودليل على ما تقتضيه الدلة من إثباتات،  س• إن العملة الخرى مقبولة أحببنا أم كرهنا ما دامت قد
وهذا الكلم ل يصبغ أي قدسية على أية عملة مدرسية بل كل العملت قابلة للتداول وقد احتفظ البنك المركزي لعقل المة
منه باحتياطي هام.
إن الحق واحد ما دمنا ندين بدين التوحيد ولكن الطريق إليه مختلفة ومتشعبة ومتباينة وكل منا إذا ادعى أن الحق عنده
وحده فقد نفى حق الوجود عن الخر واعيا كان بخطورة ما أقدم عليه أو غير واع.
إنه عليك أن تعتقد أن الحق معك ما دامت العقائد والصول ل تأخذ بالظن وفي نفس الوقت يجب أن تعتقد أن الحق الذي
عندك يحتمل الخطأ دليل وقراءة له ووصول إليه وفي نفس الوقت عليك أن تعتقد أن رأي غيرك خطأ لنك إن اعتقدت أن
الحق معه وجب عليك إتباعه أو تصبح من المكابرين ولكن ذلك الخطأ في نظرك يحتمل أن يكون صوابا وإل ما كان للخر
.[ أن يتبعه[ 18
متحفي ¥ -3 العقل ال
ل عصمة لمدرسة داخل أسوارها أو بينها وبين المدارس الخرى إل في إعادة ترتيب بيتها الفكري من الداخل من حين
متحفي ل قدرة له على ¥ لخر، لن الزمن جلب لمعطيات ومفاهيم جديدة والعقل الذي ينام على مقالت المس هو عقل
السير في الشوارع والطواف بالسواق.
جر ما حولها وربما تحاول تفجير المدرسة بل و العتداء على المة لو ل عصمتها  النازلة نراها حية ثائرة تحاول أن تف
في مجموعها والعقل المخول له النظر في القضايا والذي أمده ا بنور الشرع يرجع في بحثه إلى دهور غابرة لم تكن
فيها أصل تلك النوازل قائمة. نحن مع الرجوع إلى الصول كي ل يفسر قولنا هذا على غير ظاهره ولكن نحن ضد
التفسيرات الميتة التي ل يجوز إل أن نطلق عليها تاريخ الفقه ل الفقه وتاريخ العقائد ل العقائد.

Par hamselhorria.over-blog.com - Publié dans : كتب
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Jeudi 2 décembre 4 02 /12 /Déc 11:02

البنك المركزي للمة:
إن البنك المركزي للمة حقيقة ل وهما وإن كانت حقيقة غائبة ومغيبة في نفس الوقت إل أنها ضرورية ولزومية إلى
أبعد الحدود فهي بمثابة الحد الجامع المانع وهي ليست مخزنا معلوماتيا بل هي عقل منتج فعال ومرجع في نفس الوقت.
ر نظم الحياة داخل المة. النظم القتصادية والسياسية  يوجد في هذا البنك العملة المركزية الموحدة للمة التي بها نسي
والجتماعية والثقافية.
إن هذه العملة المركزية تميزنا عن باقي المم التي لها أيضا عملتها المركزية الخاصة بها.
هذه العملة هي عملة الهوية بمعنى المتفقات والمرتكزات الضرورية العامة. بداخل هذا البنك أيضا مخزون من العملت
المحلية متمايزة وربما متداخلة في بعض الحيان إذ المة مجموعة أوطان والعقل المركزي العام مجموعة عقول
مدرسية خاصة متمذهبة. البنك المركزي لعقل المة يحتوي على مخزون المذاهب مجتمعه أو لنقل مدارس أفضل وأهذب
كتها" الخاصة بها، والتي على قفاها صورة المؤسس وعلى القفا المقابل "ل إله إل ا محمد رسول  ولكل مدرسة "س
ا" يقع تداول العملة المدرسية في مناطق نفوذها وحتى خارج مناطق النفوذ ولكن مع التنبيه على أن تعاملت المة في
مجموعها مع غيرها من المم يجب أن يكون بالعملة الرسمية عملة العقائد المتفق عليها التي حددتها النصوص قطعية
الورود قطعية الدللة ل الخرافات والحلم أو الحداث والتواريخ أو الرجال إذ ل حجة للحداث التي يصنعها الرجال أو
أفكار الرجال عن العقائد التي جاء بها الوحي من عند ا ول بد أن تكون هذه العقائد محل إجماع المة على اختلف
وتنوع مدارسها دون إقصاء ول تهميش ودون أن تفرض مدرسة على أخرى إل واجب الحترام والنصات وحق قرع
الحجة بالحجة والبرهان، والرجوع إلى الحق بعد أن تساهم جميع اليدي في إعلء رايته والنكوص عن الباطل بعد أن
تدوسه جميع الرجل.
ورقة افتراضية:
هذه ورقة افتراضية من ثلث بنود نعتقد بأنها موجودة في أرشيف البنك المركزي السلمي العام وقد رأينا أنه من حق
المة علينا ابرازها للناس بعد أن ظلت حبيسة الرشيف.
إن المتفق عليه كثير جدا وإن التشبث به كاف للنجاة كما ذكرنا من قبل.
المذاهب السلمية الكبرى اختلفت في الفروع ل في الصول وكان من الممكن أن يتعاون التباع فيما اتفقوا فيه وأن يعذر
بعضهم بعضا فيما اختلفوا عليه وهذا ما آثره أولو اللباب ولكن المرضى بالشقاق عكروا الصفو ومزقوا الشمل.
عند التأمل في التركة الثقيلة من الخلفات التي ورثناها نجد أن بعضها أمله التعريف العقلي وأن بعضها الخر لغوي ل
محصل له وأن منها ما أشعل ناره الستبداد السياسي واستبقاه عمدا إلى يومنا هذا وأن منها ما يصح أن يكون مسرحا
لنفر من الخاصة ويعد اشتغال الجماهير به جرما وأن منها ما جمده المقلدون المذهبيون لقصور شائن في معرفتهم[
13 ]. يقال أنه ل بد من حفظ بيضة المة ونحن نقول أن هذه البيضة ل يمكن حفظها إل بتعايش جميع المدارس
متآخية، تلك المدارس التي تتلمذت على نفس المعلم، إنه بدون منازع محمد رسول ا صلى ا عليه وسلم. إننا ل ندعو
إلى غض الطرف عن أحداث الماضي الليم ولكن ندعو بكل علمية محايدة ونزيهة إلى إعادة تقديم تلك الحداث وقراءتها
واستخلص العبر منها بكل موضوعية وحيادية رافعين شعارا واحدا ل لتكرار المآسي قال تعالى:"تلك أمة قد خلت لها ما
[ كسبت ولكم ما كسبتم ول تسألون عما كانوا يعملون"[ 14
دعوتان هامتان:
أ- الدعوة الولى: ندعو جميع المدارس إلى تفهم خصوصيات المدارس الخرى وتعصب عوامها وبعض من العلماء
عتبر نوعا • التقليديين ومن نتاج هذا التفهم عدم استعمال عملتها المحلية داخل الفضاء التقليدي للمدرسة الخرى كي ل ي
من التحدي والغزو ولتجنب الفتنة وكما يقول المصطفى صلى ا عليه و آله وسلم "الفتنة نائمة لعن ا من أيقظها".
الن عندما صرنا ل نحترم الحق التاريخي في الفضاء الجغرافي للمدرسة الخرى صرنا نجني ثمار ذلك اقتتال بين أبرز
مدرستين إسلميتين مدرسة السنة ومدرسة الشيعة في الباكستان والهند وفي أفغانستان بل وفي إيران ول حجة لنا أن
نتضرع بحرية التعبير التي كفلها السلم كي نريق الدماء، فعقول شكلها التاريخ على أوهام حتى صارت عقائد ل يمكن
لحجج نحاول حديثا نفض الغبار عنها أن تزيل ترسبات مئات السنين إذ ل بد من الصبر والمصابرة حتى يقبلك علماء
المدارس الخرى ناهيك عن قبول عوامها إذ لو قدناهم طائعين إلى فضاء البنك المركزي لعقل المة، لحققنا انتصارا

Par hamselhorria.over-blog.com - Publié dans : كتب
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Jeudi 2 décembre 4 02 /12 /Déc 10:55

الهوية:
أصبحت الهوية من المواضيع التي شغلت كثيرا من الدراسات والمؤتمرات وأصبح الخلف حول تحديد ما هيتها محسوما
ز عام يجعل من المة نموذجا فريدا.  و ليس لنا إل أن نضيف أنها السمت الذي تختص به المم هو بمثابة تمي
الهوية "كذلك ليست سمة جامدة تظهر بشكل واحد في كل أدوار التاريخ لن الهوية مرتبطة بحياة المة وكذلك فإن هذه
.[ الهوية تتطور مع تطور السياسي والجتماعي وتأخذ الشكال والجواهر التي يفرضها هذا التطور"[ 11
ما يتشكل هذا العقل المرجع.  بعد أن سلمنا بأننا أمة ولكل أمة هوية ولكل أمة ذات هوية عقل مرجح جامع حاكم فم
المتفقات
ل يمكن الحديث عن عقل إسلمي عام مرجع إل عند الحديث عن متفقات ومرتكزات، عليها يقوم بناء العقل بناء صلبا
قويا ل تهده رياح الختلف والتميز ولعلنا كمسلمين نملك العديد من المتفقات التي ل يختلف حولها اثنان مهما تباعدت
بينهما عصبيات المدارس.
"إن المتفق عليه كثير جدا وإن التشبث به وحده كاف في النجاه فاليمان بال ولقائه والسمع والطاعة لما جاء عنه
وأداء الركان المجمع عليه النفوس على مكارم الخلق وأشرف التقاليد... إن هذا كله يقيم أمة لها مكانتها في الدنيا
.[ والخرة"[ 12
كذلك عندنا مراجع متفق عليها بين جميع أفراد المة وأهمهما الكتاب والسنة وإن كانا يفتحان على نظرات خاصه ورؤى
مال أوجه. إن القرآن وكذلك السنة قد حثا على التفكر والتدبر وإعمال العقل، واليات والحاديث في هذا  مستقلة لنهما ح
الشأن معلومة وواضحة.
حق الختلف وواجب وحدة الصف:
حق الختلف إشكال يفتح على اشكالت أخرى ل تقل عنه أهمية ومن أبرزها:
هل الختلف داخل فضاء المة الرحب رحمة أم عذاب؟
ما آليات الختلف؟
هل الحق متعدد أم واحد مستتر وما السبيل إليه؟
عندما تتحدث عن العقل العام السلمي تتحدث عن عقل يسبح في فضاء جغرافي ممتد بل ويمتد ليتجاوز الجغرافيا
التقليدية إلى فضاءات جغرافية ليست له أصل وأقصد بهذا ما اصطلح على تسميته تاريخيا بدار" الكفر" هذا الفضاء
الممتد مليين الكيلومترات والذي تجاوز المليار نسمة من مختلف الجناس والعادات واللسان والمناخ كل جزء منه له
رت  تاريخ خاص به ما قبل تشكل المة في ثوبها السلمي الخاتم، وبعد تشكلها أيضا فالحداث التي عاشتها سمرقند وأث
في نسق تفكير أبنائها جرأة وجبنا تقدما وتأخرا استقلل وتبعية تأثيرا وتأثرا ليس له أية صلة بما عاشته القيروان أو
دمشق من أحداث.
أنا مع من يعتقد بأن العقل العام تصنعه العامة قبل الخاصة وإن كان للخاصة تأثير فيه وحتى إن اعتقدنا بأن الخاصة هي
من يصنع الحروب والسلم فإن العامة هي التي أتت بالخاصة إلى السلطة وإن لم تأتي بها فهي التي أطاعتها على ذلك
وهي في الول والخر وقود الحرب وآليتها. إن العامة هي التي التيي تصنع الثورات وعقولها ه تنتج المعرفة.
العادات والتقاليد خلقت في الزقة والحواري قبل القصوروصنعت في المعابد والمدارس والسواق.
العقل العام إسلمي كان أو غير اسلمي مثقل بكل هذه التجارب والمعارف والمعتقدات عقل جمعي عام عقل أبوي مرجع

 

.

Par hamselhorria.over-blog.com - Publié dans : كتب
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Jeudi 2 décembre 4 02 /12 /Déc 10:53

بالنسبة إلى معارف ا المطلقة وهذا العقل هو النسان الصفر النسان الستخلف "وإذ قال ربك للملئكة إني جاعل في
[ الرض خليفة"[ 7
العقل العام
هو عقل جزئي بالنسبة إلى العقل النساني وهو عقل متعدد ومن تجمعه يتشكل العقل النساني.
إنه إذن عقل أمة فالمة جزء أساس في تركيبة النسانية. هذه المم تجمعها روابط مقدسة أو شبه مقدسة ومبدأ التعامل
بين هذه المم أو العقول مبدأ التعارف النساني أي التفاهم والتلقح والتنوع قال تعالى "يا أيها الناس إنا جعلناكم شعوبا
. [ وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند ا أتقاكم ..." [ 8
المخاطبون في هذا النص القرآني "الناس" أي النسانية جمعاء إذ لو كان المخاطبون أمة السلم لناداهم ا سبحانه
وتعالى بقوله "يا أيها الذين آمنوا.." فالمؤمنون جزء من كل اسمه الناس أي بني النسان، وعلى عكس ما يدعوا إليه
بعض المفكرين الغربيين من صراع الحضارات نحن المسلمون ندعو إلى حوار الحضارات المبني على أصل التعارف
القرآني المذكور في الية.
العقل العام هو العقل الذي ندعو إليه بل ونحث على استحداثه وجعله المرجعية الساسية وندعوا إلى استحداث العقل
العام الخاص بأمتنا إنه العقل السلمي العام.
العقل السلمي حقيقة أم وهم؟
ما به عند الخر قبل  م معنى الكلمة وبما أن المر صار مسل  عند ما يطرح السؤال بهذا الشكل فكأننا نشكك في كوننا أمة بأت
النا فسنتجاوز تلك المناقشات العديدة لنصل بكل ارتياح إلى كوننا أمة وما دمنا أمه فلنا عقل إسلمي عام واحد ولكن
حاولت بعض العقليات القصائية تهميشه وتغييبه بل وتقزيمه والدعوة إلى أمم داخل المة الواحدة أي إلى عقول داخل
ر بوجود عقول داخل العقل الواحد ولكنها عقول ل ترقى إلى مستوى أن تكون عقل عاما مرجعا  العقل الواحد وإن كنا نق
يحفظ بيضة المة.
ون في مجموعها العقل العام  نحن نقر بوجود عقول مدرسية أو مذهبية ل مشاحة في الصطلح فهي نواتات مشروعة تك
الذي ندعو إليه، ولكن أن تكون هذه العقول المحدودة جغرافيا وفكريا عقول لها الحق في التحدث باسم المة جمعاء، فهذا
خطأ جسيم قد جر المة في الماضي إلى التناحر والبغضاء ويهددها اليوم بالنقسام والنفصال.
العقل السلمي العام هو العقل المسيطر على كل الرقعة السلمية للمة بل ويتجاوزها حديثا جغرافيا عندما أصبح العالم
قرية كونية وأصبح للمسلمين وجود حقيقي في الغرب فهو في كثير من البلدان الغربية الدين الثاني.
إن العقل السلمي هو العقل الصانع للحضارة السلمية والعقل المواكب الحارس كما أن لكل أمة عقل صانعا ومواكبا ثم
حارسا. هذا العقل الذي له القدرة على استكناه الحداث والسير بها في اتجاهها الصحيح.
يقول المفكر السلمي الجزائري مالك بن نبي "إن مشكلة كل شعب هي في جوهرها مشكلة حضارته ول يمكن لشعب أن
يفهم أو يحل مشكلته ما لم يرتفع بفكرته إلى الحداث النسانية وما لم يتعمق في فهم العوامل التي تبني الحضارات أو
.[ تهدمها"[ 9
إن المة الن أحوج ما تكون إلى استعادة عقلها السلمي العام المرجع النابع من دينها وحضارتها وخصوصية الفرد
فيها ل على البحث في عقول الخرين عن سبل النجاة.
"العالم السلمي يتعاطى هنا "حبة" ضد الجهل ويأخذ هناك "قرصا" ضد الستعمار وفي مكان قصي يتناول "عقارا"
كي يشفى من الفقر فهو يبني هنا مدرسة ويطالب هناك باستقلله وينشئ في بقعة قاصية مصنعا ولكنما حين نبحث حالته
عن كثب لن نلمح شبح العافية. أي أننا لن نجد حضارة. إن المقياس العام في عملية الحضارة هو أن الحضارة هي التي
تلد منتجاتها وسيكون من السخف والسخرية حتما أن نعكس هذه القاعدة حين نريد أن نصنع حضارة من منتجاتها"[
.[10

Par hamselhorria.over-blog.com - Publié dans : كتب
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Jeudi 2 décembre 4 02 /12 /Déc 10:43

الثالث: علوم تستفاد من التجارب بمجاري الأحوال.
  الرابع: أن تنتهي قوة تلك الغريزة إلى أن يعرف عواقب المور ويقمع الشهوة الداعية إلى اللذة العاجلة ويقهرها[ 4]
وجهة البحث:
   إني أذهب إلى اعتبار العقل، تلك المعارف التي حصل عليها الإنسان نتيجة قدرته على التمييز.              تلك المعارف المتراكمة.
قال الفيلسوف الفرنسي ديكارت العقل هو التاريخ... تلك المعارف تدافعت وتصارعت لتنتج ثم تعود لنفس الحركة حتى أنتج الإنسان حضارة.
العقل هو ملكة الرفض والقبول عند النسان وهو ملكة التمييز و ملكة الاختيار وملكة الترجيح.
والعقل هو الإنسان الحر المختار الذي كلفه الله- سبحانه وتعالى- بخلافته على الأرض إذا هذا العقل متنوع تنوع الحضارات ومختلف اختلف الإنسان مع أخيه الإنسان ومتميز تميز المعرفة الإنسانية وواحد توحد المنشئ الخالق .
العقل يشكل حلقة الوصل بالمعنى التعليمي بين كتابي الطبيعة وما بعد الطبيعة وبالمعنى الجوهري بين العلم البشري والعلم الإلاهي[ 5]. إذا فهناك عقول لابد من التمييز بينها.
تعدد العقل:
من التعريف السابق خلصنا إلى أنه يوجد عقول مختلفة متداخلة يمكن الجمع بينها ويمكن التمييز بينها أيضا وربما يتم احتواء الواحد للآخر أو إنتماء الواحد لآخر أكبر منه.
يقول محمد المصباحي "لو تم القبول بوجود عقل خاص بكل فرد فإن حل مشكلة توفير شروط الموضوعية والكلمة والتواصل تظل عالقة مما يعني تهديد إمكانية قيام المعرفة العلمية ونقلها بذلك نجد أنفسنا من جديد أمام خيار صعب إما أن نؤسس مصداقية المعرفة العلمية ولكن لقاء ثمن إلغاء الفرد أو أن نكرس ذاتية الفرد فتضيع إمكانية المعرفة الموضوعية بعبارة أخرى إن إلغاء الأنا الفردي لصالح الأنا الكلي قد يؤسس الموضوعية والكلية ولكنه يقود في المقابل إلى إثبات أنا مركزي لا يعترف بغيره فيطغى الإختلاف وتستحيل إمكانية التواصل"[ 6
إني على اختلاف شديد مع المصباحي في طرحه السالف إذ لا أرى في إثبات الأنا الكلي أي إعدام للأنا الفردي ولا في إثبات الأنا الفردي أي إعدام للأنا الكلي إذ الكلي هو جملة أفراد أو عناصر في نهاية المطاف ولا وجود له إلا بهم والأنا الفردي عدمي ولا تواصلي في ظل غياب اتحاده مع أنا فردي آخر وآخر حتى التوصل إلى تأسيس أنا كلي مركزي متميزعن أنا كلي مركزي آخر له خصوصياته وسوره الواقي.
نظرة استقرائية لتقسيمات العقل:
من خلال الإستقراء توصلنا إلى أن العقول متعددة فعقل إنساني وعقل عام وعقل مدرسي وعقل تنويري وعقل متحفي والقائمة تطول.
1) العقل الإنساني:
أعلى العقول وأشملها وأعمها وهو بمثابة المخزون البشري المختلف المتفق، هو البيت الذي خزن الإنسان فيه جملة تجاربه ومعارفه ومختلف دياناته وهو تام متحرك ولا جغرافي، عقل لا لوني ولا ديني بل هو يحوي الأرض وآخر لحظة من المكتشفات البشرية وجزء لا بأس به من الماورائيات. هذا العقل مرجعيته الأولى والأخيرة الإنسانية وهو عقل محدود

 

Par hamselhorria.over-blog.com - Publié dans : كتب
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires

Présentation

Créer un Blog

Recherche

Calendrier

Septembre 2014
L M M J V S D
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
<< < > >>
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus